موقع الجامعة  | الرئيسية  | English
 
 

اسم المستخدم

كلمة المرور

 
     
 
قسم الإنتاج الحيواني / مقدمة
 

مقدمة :-

        تمثل الزراعة بشقيها النباتي والحيواني أهم قطاع اقتصادي في السودان . ويرجع ذلك للمساحات الشاسعة المتاحة للإنتاج الزراعي فضلا عن التنوع المناخي والذي بدوره أدى إلى التنوع في البيئة والأقاليم النباتية . وهذه المعطيات جعلت من السودان دولة عظمى وغنية بمواردها الطبيعية المتنوعة .

        وفي هذا الصدد وبفضل التنوع المذكور آنفا أصبح السودان يمتلك قطيعا من الحيوانات الأليفة الزراعية يبلغ حجمه حوالي المائة مليون رأس حسب تقديرات وزارة الثروة الحيوانية لعام 1999 موزعة على النحو الآتي : 34 مليون رأس من الأبقار و 42 مليون رأس من الأغنام (الضأن) و31 مليون رأس من الماعز و3 مليون رأس من الإبل . أضف إلى ذلك الملايين المتزايدة سنة بعد سنة من الطيور الداجنة .

        وقد شهد هذا البلد في الماضي القريب جداً وفي الوقت الحاضر زيادة مضطردة في الطلب على المنتجات الحيوانية وذلك بسبب التغيير في مكونات المائدة السودانية وزيادة الوعي الغذائي خاصة في المناطق الحضرية . وقد شجع ذلك الرأسمالية الوطنية والعربية للإستثمار في مجال الانتاج الحيواني مما كان له الأثر الايجابي في ازدهار هذا القطاع والذي ظهر جليا في مزارع الألبان والدواجن والتسمين ولكن لازال البون شاسعا ليتمكن الإنتاج القومي من توفير حاجة السوق المحلي ناهيك عن توفير النوعية الجيّدة من منتجات الحيوان للصادر .

        وللنهوض بهذا القطاع ليكون اكثر فعالية مما عليه الآن إهتمت الدولة بالتدريب. والشاهد في ذلك أن ورشة التعليم العالي الزراعي في السودان (1998) أوصت بإنشاء المزيد من أقسام الإنتاج الحيواني بكليات الزراعة والموارد الطبيعية بالجامعات السودانية المختلفة زيادة على الثلاث كليات المتخصصة في دراسات الإنتاج الحيواني . وبالطبع ظهر قسم الإنتاج الحيواني بجامعة أم درمان الإسلامية على أرضية قسم الألبان بهذه الكلية ، أملا في أن يسهم خريجو هذا القسم في مجابهة التحديات الجسام في مجال الإنتاج الحيواني مثل الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة لهذا القطاع من مراعي وأراضي هامشية لاتصلح للزراعة ومن منتجات ثانوية للصناعات التحويلية الزراعية المختلفة مما يسهم كثيرا في تحويل الإنتاج الحيواني ولو بصورة جزئية من نشاط تقليدي الى قيام مشاريع الانتاج المكثف بل إيجاد القاعدة العلمية القوية للتكامل بين القطاع التقليدي حيث قلة تكلفة الغذاء والقطاع المكثف حيث التقانة متوفرة لإعداد المنتج في شكله النهائي بدلا من استغلال منتجات الانتاج الحيواني كمواد خام لصناعات تجري خارج هذا البلد مثل تصدير الحيوانات الحية .

 

كلية الطب والعلوم الصحيه بالتعاون مع جامعة هوارد الأمريكيه بواشنطن ووزارتي الصحه الاتحاديه والولائية تستضيف البعثة الطبية من جامعة هوارد للسودان

 

إعلان عن وظائف شاغرة

 

تعتزم جامعة أم درمان الإسلامية إقامة إسبوع التخريج إعتبارا من يوم 2016/10/23م لخريجي الأعوام 2014-2015-2016م

 

 
 
 
الدرجات العلمية
قسم الإنتاج الحيواني / مقدمة
قسم علوم تقانة الأغذية/ مقدمة
قسم المناطق القاحلة والصحراوية /أهداف القسم
 

جميع الحقوق محفوظة لمركز تقانة المعلومات والإتصالات - 2013